تمكن مسؤولو شرطة سجن كوستاريكا  من القبض على قطة  يحمل هاتفين محمولين وشاحن وبطاقتي SIM في مركز سان رافائيل دي ألاخويلا  بانيل ، وهي مقاطعة تقع بالقرب من العاصمة سان خوسيه.
وفقًا للمسؤول الصحفي بوزارة العدل في كوستاريكا ، ديفيد ديلجادو ، "هذه هي القطة الثانية التي تقع في السجن تحاول إدخال مواد مثب الهاتف للسجناء منذ عام 2017". تستخدم هذه الممارسة لحمل أشياء داخل السجن دون إثارة الشكوك.
بدأ البحث عن هذه الحيوانات عندما اكتشفت سلطات كوستاريكا أنه توجد داخل السجن عند السجناء هواتف محمولة  تستعمل لعمليات الاحتيال .
في عام 2015 ، تم العثور على حمامة بها عقاقير مخدرات مرتبطة بأرجلها تهربها أيضا إلى السجناء.

La Policía Penitenciaria duró cinco horas persiguiendo a este gato 🐈 que llevaba celulares en La Reforma 🐱


٣٣ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك