أصبحت المشاكل والخلافات أمر عادي وجزء من أي علاقة زوجية، ويعود السبب وراء ذلك إلى العصبية وسرعة اتخاذ القرار، وإن لم التعامل معها بطريقة صحيحة وصائبة فقد تتحول لمشاكل أكبر تسبب انكساراً في التواصل الروحي والنفسي بين الطرفين وبالتالي تؤدي للانفصال. لهذا يتوجب على كل زوج وزوجة أن يعرف الطريقة الصحيحة لحل الخلافات في وقتها والتحلي بروح التسماح وسنلخص لك عزيزي هاته المشاكل في العناصر التالية :

– تجنب الصراخ والغضب والسلوك العدواني وإلقاء اللوم. 

– كن هادئاً ولا داعي لأن تلجئ للأساليب التي لا تثمر بحل النزاع . 

– أعط لشريكك الفرصة حتى يبدي رأيه ويدافع عن نفسه. 

– إبتعد عن الكلمات البذيئة والسب والشتم والأوصاف غير المهذبة، فكسر الاحترام بينكما سوف يسبب مشاكل أكبر لا يمكن حلها بسهولة. 

– راعي ظروف شريكك وقف معه بمشاكله وخفف عنه كل الضغوط والتمس له ألف عذر. 

– تأجيل حل المشكلة لوقت لاحق وعدم النقاش والصمت ليس حلاً سليماً وقد يتسبب في خلق الضغائن والكراهية والحقد. 

– على كل زوج التحلي بالتسامح والعفو حتى تكون حياتهما خالية من المشاكل على أكبر قدر ممكن. 

– ليست كل الأوقات مناسبة للحديث والنقاش، لهذا اختر توقيت مناسب لذلك. 

– إياكما النقاش أو الشجار أمام الأطفال ولا تسمحا لأصواتكما بأن تصل إليهما مهما حصل ولا تشاركاهم الخلافات. 

– حافظ على خصوصيتكما قدر الإمكان ولا تالجأ إلى أي شخص كان. 

– لو تفاقمت المشكلة بشكل كبير، حينها يمكنكما اللجوء لشخص ذو خبرة وثقة. 

– عندما تغلق صفحة مشكلة ما، لا يجب عليك استحضارها في المستقبل أبداً. 

– على الشخص التحمل والصبر من أجل استمرار العلاقة . 

– لا تنس علاقة الحب، لهذا بادر بأن تطلب منه الاعتذار والصلح وأن تعده بعدم التسبب في أي مشكلة أخرى بينكما. 

– تحليا بصدق المشاعر ليهون عليكما حل النزاع بسهولة .